+91 9999 324 197
editor@aqlamalhind.com

القائمة‎

“تقرير ندوة رابطة العالم الإسلامي المنعقدة حول “أدب الأطفال: خصائصه ومميزاته ودوره في التعليم والتربية
*غياث الإسلام الصديقي الندوي

عقدت رابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة الهندية ندوتها الثامنة والثلاثين حول موضوع “أدب الأطفال” في جامعة الفيصل الكائنة في بلدة تاجبور بمديرية بجنور في ولاية أترابراديش (الهند)، والتي استغرقت يومين23-24 من شهر صفر عام1440ه / 3 -4 من شهر نوفمبر عام2018م.

انعقدت الجلسة الافتتاحية برئاسة فضيلة الأستاذ الدكتور سعيد الأعظمي الندوي (نائب رئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة الهندية، ومدير دار العلوم لندوة العلماء). ألقى فيها الأستاذ إقبال أحمد الغازيبوري الندوي كلمة سماحة العلامة الشيخ محمد الرابع الحسني الندوي (رئيس رابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة الهندية والدول الشرقية، ورئيس جامعة ندوة العلماء)، الذي لم يتمكن من الحضور في الندوة لأسباب صحية، جاء في كلمته: “إنّ الأدب الهادف يكوّن أذهان الأطفال على أساس القيم الإنسانية والأفكار الصالحة، لكن اختيار منهج متزن أو أسلوب جذاب وفق نفسية الأطفال ليس سهلاً ميسوراً، ولا يتقنه إلاّ الماهرون في هذا الفن”، وعقب إلقاء ضوء على بوادر أدبية باللغة الأوردية في مجال أدب الأطفال، أضاف سماحته قائلاً: “ساهمت ندوة العلماء فيه مساهمة ملموسة، وقد اختار الإمام العلامة أبو الحسن علي الحسني الندوي هذا الموضوع، فألّف كتباً حوله، ثمّ أسّس حركة أدبية إسلامية تُعرف برابطة الأدب الإسلامي العالمية، وهذه الندوة من ثمار هذه الحركة”.

وبعد فقد تمّ تقديم تقرير سنوي للأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية فضيلة الأستاذ الشيخ محمد واضح رشيد الندوي، ألقاه على الحضور نيابة عنه فضيلة الأستاذ نذر الحفيظ الندوي (عميد كلية اللغة العربية وآدابها بجامعة ندوة العلماء)، جاء فيه : “إنّ أدب الأطفال يوجد في كلّ مجتمع، سواء كان المجتمع راقياً أم متخلّفاً، لأنّه أساس الأدب وعمدته، بل هو الأدب الحقيقي، لأنه يمثل الأدب الأصيل، ويبدأ هذا الأدب من مهد الأمّ، يتعلم الطفل فيه ترانيم وقصصاً، فهو يتربى عليها وينشأ بها”.

هذا، وتقدّم الشيخ سراج الدين الندوي (رئيس جامعة الفيصل المضيفة) بكلمة ترحيبية، عقب تعريف موجز بجامعته ونشاطات علمية ودعوية وخيرية وأكاديمية فيها، كما قام الأستاذ محمد إلياس البهتكلي الندوي (عضو الرابطة) بتعريف الرابطة وحاجتها في العصر الراهن، وألقى كلمة الوفود كلّ من فضيلة الشيخ سفيان القاسمي (رئيس دار العلوم ديوبند الوقفية) والشيخ محمد أشهد الرشيدي (مدير المدرسة القاسمية، شاهي مراد آباد)، والشيخ سلمان غازي (رئيس مؤسسة اقرأ، مومباي).

وقام فضيلة الأستاذ الشيخ سعيد الأعظمي الندوي بتقديم مقالته حول أدب الأطفال: منهجه ومزاياه، وبتعريف حركتين كبيرتين في كلمته الرئاسية، أسّسهما سماحة الشيخ أبو الحسن علي الحسني الندوي، أولاهما: “حركة رسالة الإنسانية” لعامة الناس، والثانية: “رابطة الأدب الإسلامي” للأدباء والمثقفين بوجه خاص. أضاف الأستاذ قائلا: “نادت رابطة الأدب الإسلامي بأن الأدب وسيلة للبناء لا للهدم، وأداة فعالة للنفع لا للضرر، وهو يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالإنسان والكون والحياة”.

ثمّ انعقدت أربع جلسات علمية ترأسها على التوالي : البروفيسور أنيس الجشتي (بونه، ولاية مهاراشترا) والشيخ محمد خالد الندوي الغازيفوري (أستاذ الحديث الشريف بدار العلوم لندوة العلماء)، والبروفيسور شاه رشاد عثماني(رئيس قسم اللغة الأوردية، كلية أنجمن الجامعية، بهتكل، ولاية كرناتكا)، والبروفيسور شفيق أحمد خان الندوي (رئيس قسم اللغة العربية وآدابها سابقاً بالجامعة الملية الإسلامية، نيودلهي). قدمت فيها حوالي ثمانين (80) مقالة باللغتين العربية والأوردية حول أدب الأطفال، تناوله الأساتذة والباحثون بالعرض والنقد والتحليل، وناقشوا أهميته وضرورته عبر العصور ولا سيما في العصر الراهن كما أحاطوا بجوانبه المختلفة ومزاياه المتنوعة بالإضافة إلى إلقاء ضوء على إسهام شخصيات بارزة في هذا المجال من أمثال إسماعيل الميرتهي، والشيخ أبي الحسن علي الحسني الندوي، وكامل الكيلاني، وعطية الأبراشي، ومائل الخيرآبادي، والطبيب شرافت حسين الرحيم آبادي، وعرفان خليلي، والأستاذ سراج الدين الندوي وهلمّ جرّا.

وعلى الهامش، انعقدت حفلة عامة حول الرسالة الإنسانية، حضرها عدد كبير من الهندوس الواردين من القرى المجاورة. خاطب فيها عديد من المفكرين المسلمين والهندوس ولفتوا أنظار الناس إلى تكريم بني آدم والانسجام الطائفي والتفاهم المتبادل واجتناب العصبيات الدينية والعرقية. وذلك برئاسة الشيخ بلال عبد الحي الحسني الندوي (نائب رئيس حركة الرسالة الإنسانية)، الذي حثّ الجماهير على خلق بيئة التفاهم بين أبناء الديانات المختلقة الموجودة في أرجاء الهند، كما نبّههم من عواقب وخيمة للعنف الطائفي والتطرف المذهبي، ودعاهم إلى التمسك بالأسس الإنسانية والقيم الخلقية النبيلة بهدف تعميم الأمن والسلام. وانتهت الحفلة بعزم الحضور على إزالة الظلم والفساد من المجتمع.

تمّ عقد الجلستين الرابعة والختامية للندوة، واحدة تلو الأخرى، برئاسة البروفيسور شفيق أحمد خان الندوي (رئيس رابطة الأدب الإسلامي، فرع نيودلهي)، أكّد فيهما الباحثون على مراعاة مستويات الطفولة في إعداد كتب الأطفال والمقررات الدراسية لهم، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في العرض وممارسة التدريبات الخاصة بها، كما شدّدوا على اتخاذ المدرسين منهج الترغيب والحثّ والتشويق في التدريس بدلاً من الترهيب والعقوبة والإجبار حتى لا يواجه الأطفال صعوبة ما في التعلّم، ويشعروا بسرور وسعادة، في سبيل المدرسة ذهاباً وإياباً. وأشاد الأستاذ الدكتور شفيق في كلمته الرئاسية بجهود المساهمين في الندوة، مشيراً إلى مواطن الجودة والضعف، إلى جانب تقديم مقالته بعنوان ” دور القصة في التعليم والتربية للأطفال”.

وأخيراً ألقى الدكتور محمد يسين ذكي (مدير الجامعة المضيفة) كلمة شكر وامتنان عبّر فيها عن مشاعره وانطباعاته تجاه الضيوف والمساهمين وأشاد بدورهم في إنجاح هذا البرنامج، كما قدّم اقتراحات ونتائج توصلت إليها الندوة من خلال المقالات المعروضة. حضر هذه الندوه كثير من الأساتذة والباحثين والمعنيين بالأدب والثقافة من مختلف أرجاء الهند وخارجها وفي مقدمتهم الشيخ محمد يعقوب من تنزانيا، والشيخ إسماعيل آدم من سلطنة عمان، والشيخ ذكي عتيق من كندا، والدكتور محمد إدريس الصديقي من توريندتو، كندا، والكاتب القدير الأستاذ عارف عزيز، بهوبال، والأستاذ عبد الحميد أطهر الندوي بهتكل، والشيخ محمود حسن الحسني الندوي، والدكتور محمد فرمان الندوي، والأستاذ مشهود السلام الندوي، لكنؤ، والدكتور جمشيد أحمد الندوي، مومباي، والدكتور رضي الإسلام الندوي، والدكتور محمد ريحان الندوي،  نيودلهي، والدكتور محمد طارق الأيوبي الندوي، علي كراه، بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي الجامعات والمراكز العلمية بما فيها جامعة ندوة العلماء لكنؤ، وجامعة علي كره الإسلامية، ودار العلوم ديوبند الوقفية، ومظاهر علوم بسهارنبور، والمدرسة القاسمية شاهي، بمرآدباد، والجامعة الإسلامية بهتكل، وجامعة بهوبال، وجامعة مومباي، وجامعة دلهي، وجامعة جواهر لال نهرو، والجامعة الملية الإسلامية نيودلهي.

*سكرتير مكتب نيودلهي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية

Leave a Reply

avatar
  Subscribe  
Notify of
Close